الساحة الفيصلاوية لمناقشة جميع الأمور المتعلقة بالنادي الفيصلي

إضافة رد
قديم منذ /18-05-2020, 09:57 AM   #1

الفيصلي نت
الصورة الرمزية الاستديو الفيصلاوي

 رقم العضوية : 16712
 تاريخ التسجيل : Mar 2012
 المشاركات : 2,677
 الجنس : ذكر

الاستديو الفيصلاوي غير متواجد حالياً

الأوسمة والجوائز  

افتراضي معتز ياسين : الكرة الأردنية في أزمة وقدوتي النجم أبو تريكة

الحارس معتز ياسين : الكرة الأردنية في أزمة وقدوتي النجم المصري أبو تريكة

إعداد: عبدالحافظ الهروط
"ضيف الرأي" هذا اليوم قد يكون في حديثه مفاجأة للمعنيين في القطاع الرياضي وعلى وجه الخصوص كرة القدم، ومفاجأة لانصار اللعبة وللقراء، فهو يحذّر ويتطلع إلى من يعلّق الجرس، وهذا التحذير يصدر عن نجم من نجوم المنتخب الوطني ويلعب في صفوف النادي الفيصلي.

عزا الفضل في توجهه للعبة عشقه لها، والتوجه للأندية إلى رفاقه الذين شاركوه اللعب في "الحارات وملاعب الخماسي".

هو حال لاعبي كرة القدم في العالم، وفي الأردن، استهوتهم اللعبة في الملاعب الشعبية، ليكونوا لاحقاً في عداد الأندية المتقدمة والذين يمثلون بلدانهم من خلال انضمامهم في صفوف المنتخبات الوطنية.

ففي بواكير العمر وأيام الصبا، عادة ما تتشكل لرفاق الدراسة وسكان الحي أو المنطفة علاقة حميمية تربطهم ببعض وتجعلهم يحلمون بمستقبل حياتهم، وكأنه حلم واحد.

هذا من محاسن الرياضة التي تأخذ النشء والشباب إلى ميادين المنافسات لا إلى مزالق الضياع وتعريض حياتهم للخطر، كما يحدث لكثير من أبناء الوطن وفي البلدان الأخرى فيكون هؤلاء تعباً لأهلهم وعبئاً على أنفسهم وعلى مجتمعاتهم وأوطانهم، كالذي يحدث على وجه الكرة الأرضية بشكل عام من مآس ومخاطر واستنزاف للمقدرات الوطنية.

حارس المرمى المتألق في المنتخب وفريق الفيصلي معتز ياسين يكشف عن مسيرته بمعلومات شحيحة رغم أهمية تمثيله الرياضي وما يرمز له المنتخب والنادي من هوية وطنية ومكانة رياضية.

النشأة والحلم المبكر

- نشأت رياضياً كأي لاعب أردني هاو يحب كرة القدم مع رفاق الدراسة والأحياء الشعبية ومنها ملاعب الخماسي، وقد وجدت رغبتي وميولي المبكر يدفعاني للعبة وإلى درجة العشق، والغريب أن رفاق هذه الملاعب هم الذين شجعوني لأن التحق بالأندية بعد أن ظهرت بقدرات ومهارات فنية مشجعة تؤهلني لأكون لاعباً في ناد لا البقاء في ملاعب "الحارات".

أخذ الحلم يكبر عندما بدأت التفكير لأن أكون لاعباً محترفاً في أوروبا، وهو الحلم الذي لم يتحقق لغاية الآن رغم احترافي الداخلي في النادي الفيصلي، وادعو الله أن يوفقني لتحقيق حلمي حيث انتظر تلك الفرصة، وهي حق مشروع لكل لاعب يتطلع لمستقبله الكروي بما في ذلك تطوير إمكاناته الفنية وتحسين أحواله المعيشية.

الكرة الأردنية

- تمر كرة القدم الأردنية في أزمة وهذه الأزمة يمكن ان أسميها "سقوطاً" تضاعفت بعد جائحة كورونا التي هددت العالم في كل القطاعات ومنها القطاع الرياضي حيث تعطلت النشاطات والمسابقات المحلية والقارية والدولية.

في الأردن، علينا أن تكون لنا وقفة وطنية جادة لننشل اللعبة من "القاع" والا نخسر كل ما أنجزناع في السنوات الماضية.

مواقف صعبة

- اعتبر عدم احترافي في الخارج أصعب المواقف التي واجهتها خلال مسيرتي في كرة القدم.

أجمل المباريات

- لا أنسى اللقاءات التي كان يخوضها الفيصلي خارجياً، ولعل أكثرها سعادة لي ولزملائي في الفريق كانت في البطولة العربية التي أقيمت بمصر وقد فزنا على الأهلي المصري المدجج بالنجوم في مباراتين كبيرتين أمام جمهوره العريض، وكان من الممكن أن يحصل الفيصلي على البطولة بعد أن تأهلنا للمباراة النهائية وقد جرى ما جرى في شؤون التحكيم التي حرمتنا من التتويج.

وعلى صعيد المنتخب، كان الفوز على المنتخب العراقي في المباراة التي أقيمت على ستاد عمان وفزنا فيها بثلاثة أهداف دون رد.

شخصيات رياضية

- لقد تأثرت كثيراً بالنجم المصري الكابتن محمد أبو تريكة، فهذا النجم حقيقة أثر في أجيالنا العربية لما يتحلى به من صفات أخلاقية وقيادية وفنية وقد حقق لمنتخب بلاده إنجازات عظيمة كما حقق للنادي الأهلي.

استطيع القول أنه نجم يقتدى به، حتى أنني حملت رقم القميص الذي يحمله وهو "22".

مدربون وحراس المرمى

- لقد أشرف على تدريبي في حراسة المرمى مدربون كثر، ولهم جميعاً الفضل في تطوير مستواي، ولكن كان لمدرب حراس المرمى الوطني سلامة عيد، ومدرب الحراس للمنتخب الوطني السابق المصري فكري صالح، دور كبير في الوصول الى مستوى لأن اكون حارساً للمنتخب والفيصلي، حالياً.

وعن حراس المرمى على الصعيد العالمي، كنت ومنذ صغري معجباً بالأسطورة الحارس الألماني السابق اوليفر كان، لمستواه العالي، وما يتميز به من حضور ذهني وحسن تقديره عند مواجهة المهاجمين له والذود عن مرماه وتصديه للكرات المفاجئة.

وعلى الصعيد العربي، فقد تأترت بحارس المنتخب المصري عصام الحضري، وهو حارس كبير، وله إنجازات عديدة مع منتخب بلاده، توجّها بالبقاء في الملاعب القارية والعالمية رغم تقدمه في السن وهو يتجاوز العقد الرابع.

طقوس رمضان

- كان لفيروس كورونا تأثير على المجتمع الأردني من حيث تغيّر نمط حياته اليومية ما اضطرني أن امارس الرياضة في المنزل وأقضي ما تبقى من الوقت بتأدية العبادات ومتابعة بعض البرامج الرياضية.

جائحة كورونا

- أسأله تعالى أن يفك هذا الكرب عن الأمة جمعاء وعن الأردن وكل البلدان لنعود إلى حياتنا الطبيعية.






  رد مع اقتباس
قديم منذ /18-05-2020, 10:07 AM   #2

|| إدارة المنتدى ||
الصورة الرمزية علي الزعبي

 رقم العضوية : 8119
 تاريخ التسجيل : Oct 2008
 المكان : عمان
 المشاركات : 33,934
 الجنس : ذكر

علي الزعبي غير متواجد حالياً

الأوسمة والجوائز  

افتراضي

الكابتن معتز ياسين ... قمة بالاخلاق والتهذيب






  رد مع اقتباس
إضافة رد


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
متابعة 3 كسور في أضلع معتز ياسين الاستديو الفيصلاوي الساحة الفيصلاوية 1 06-09-2018 07:52 AM
نعي والد الحارس معتز ياسين فيصلاوي مؤابي الساحة الفيصلاوية 8 25-10-2017 03:14 AM
غياب الملاعب وضعف المواهب يضعان الكرة الأردنية في أزمة حقيقية علي الزعبي الرياضة الاردنية 0 21-02-2015 04:56 PM
أزمة مستحقات الحكام تشتعل بعد رفض راعي اتحاد الكرة المصري سدادها Ali Qteishat الرياضة العربية 0 28-03-2012 02:30 AM
الصحف التونسية تتعاطف مع النجم المصري أبو تريكة زعيم الاردن الرياضة العالمية 2 02-02-2008 10:17 PM


الساعة الآن 08:21 PM حسب توقيت الأردن


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, vBulletin Solutions, Inc.